الميثاق التأسيسي

Written by Ahmed

مارس 27, 2020

وجوباً علينا نحو ديننا وبلادنا وأمتنا، واضطلاعاً منا بدورنا ورسالتنا في بناء وحماية ليبيا، وصون سيادتها الكاملة وكرامتها وسلامتها ووحدتها الوطنية، وانطلاقاً من حق المواطنة والمشاركة والتعايش السلمي، وإرساءً لروح التسامح، وانتهاجاً واحتراماً لتاريخ وجهاد أمتنا، وتطلعاً لتمكين الشباب من بناء المستقبل.
فإننا نعلن بأننا نؤسس ونعمل وفق القيم والثوابت التالية، بكل الوسائل المشروعة، وبروح الوحدة الوطنية الحقيقية:

  • قيام دولة دستورية، تحفظ حق المواطنة والتعايش السلمي والعمل السياسي، على أسس المساواة والمشاركة والكرامة والوحدة الوطنية، دون تهميش، ولا إقصاء، ولا احتراب، ولا مغالبة.
  • الإسلام دين الدولة، وهو مصدر التشريع.
  • حماية السيادة الوطنية الكاملة، وتقديم المصلحة العليا للبلاد، وصون منظومة القيم الوطنية.
  • المساواة بين المواطنين ـ رجالاً ونساء ـ في حقوق المواطنة الكاملة.
  • بناء المؤسسات العسكرية والأمنية، على عقيدة حماية الوطن والمواطن، وحفظ السيادة.
  • عدم التفريط في ثروات الشعب، ومراجعة وتقوية الحضور والفعل الدولي.
  • الأمن السياسي والعام والمعلوماتي والاستخباراتي من مسئولية سلطة الدولة وحدها.
  • نشر التسامح والعفو، وحفظ النسيج الاجتماعي الليبي، والمساواة بين كل مكونات المجتمع.
  • وجوب احترام الدستور والقانون، وحماية الاستقرار الأمني والاقتصادي للدولة.
  • استراتيجية عمل الدولة على مفاهيم الاقتصاد المعرفي وإثراء الدولة ورفاه المواطن.
  • التعويض وجبر الضرر عن السياسات السابقة للدولة، هو من ضمن أعمال القضاء.
  • استقلال السلطة القضائية، وسلطات الرقابة والمحاسبة والملاحقة القانونية.
  • القدرة والنزاهة والأهلية، هي معايير الاختيار والتكليف في مؤسسات الدولة.
  • توسيع السلطات المحلية والبلدية، وقيام الحكم المحلي على أسس اللامركزية.
  • استمرارية التواصل المجتمعي، وحماية وتحسين الحقوق من خلال العمل النقابي.
  • الدولة هي ولي أمر من لا ولي له، والضمان والتضامن الاجتماعي ركيزة أساسية في المجتمع.
  • تصحيح وضبط النظام المالي للدولة، وفق معايير الشفافية والمساءلة، نحو زيادة الدخل الوطني.
  • تنويع مصادر الدخل الوطني، واعتبار القطاع الخاص هو المحور الأساسي للنشاط الإقتصادي، وإعادة تنظيم دعم السلع، لتحسين معايير معيشة المواطن.
  • خدمات البنية التحتية، والإسكان والتعليم والصحة والسياحة، ضرورة وحق للمواطن، وهي متاحة لأعمال القطاع الخاص.
  • نظام التأمين التكافلي، لتوفير ونشر وتطوير الخدمات الصحية والتعليمية.
  • تمكين المرأة والشباب، ودعم قطاع أعمال الشباب، في التمويل وإعادة الإعمار والتطوير.
  • حرية الإعلام، بما لايمس الشأن الخاص، أو أسرار وسلامة الدولة.
  • أعمال المجتمع المدني، بأداء وتمويل واضح وشفاف، هي بمثابة السلطة الخامسة.

صدر في طرابلس
2014/01/21

You May Also Like…

ما هو معنى التكنوقراطية؟

هي نظام الحكم، الذي يتم فيه يتم اختيار صانعي القرار، على أساس خبرتهم في مجالات مسؤوليتهم، وخاصة المعرفة العلمية. هذا...

شعار التجمع

شعار التجمع، هو عبارة عن شكل جمالي لترس الآلة، الذي يرمز إلى التقدم التقني والميكنة. ذلك التطور الذي احدثه التكنوقراط،...

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *